الإثنين 30 ربيع الأول 1439 / 18 ديسمبر 2017 إسمعنا رأيك أو شكواك أو إقتراحك
صحيفة الحريق الالكترونية
الأخبار » أخبار علمية وطبية » فيتامين «هـ».. وظائف حيوية عديدة داخل جسم الإنسان
الإثنين 30 ربيع الأول 1439 / 18 ديسمبر 2017
فيتامين «هـ».. وظائف حيوية عديدة داخل جسم الإنسان
فيتامين «هـ».. وظائف حيوية عديدة داخل جسم الإنسان
23-02-1439 01:43
صحيفة الحريق الالكترونية -الرياض:- د.محمد عبد الله الطفيل
كشفت دراسة علمية حديثة أجراها فريق من الباحثين الأميركيين، عن وظائف جديدة ومثيرة لفيتامين "هـ" أو "E"، وأشارت إلى أنه بجانب دوره فى التقليل والحد من أعراض الشيخوخة، وحماية خلايا الكبد وعلاجها، وفاعليته فى زيادة قدرة التحمل ومواصلة بذل المجهودات البدنية العنيفة.

فقد أثبتت التجارب التى أجراها باحثون في جامعة جورجيا للعلوم الصحية، أن فيتامين "E" له وظائف حيوية عديدة داخل جسم الإنسان، حيث يساعد على تنظيم العمليات الحيوية، ويحمى الغشاء البلازمي للخلايا من الأجسام الضارة، الناتجة عن الأيض والعمليات والوظائف الحيوية المختلفة، ويواجه بفاعلية أي ضرر يصيب الخلايا. وأشار الباحثون إلى أن فيتامين "هـ" له دور كبير في عملية إصلاح أنسجة الجسم، والتي تحدث للغشاء البلازمي للخلايا، حيث يقوم بحمايتها من المؤثرات الخارجية الضارة التي تتعرض لها، وكما يساعد على سبيل المثال لا الحصر في تجديد خلايا العضلات، وحمايتها من الموت والاندثار، والضعف التي تتعرض له، والذي غالباً ما يصيب مرضى السكر.

وفسر دكتور "بول ماكنيل" أحد القائمين على الدراسة طبيعة عمل فيتامين "E"، ودوره الحيوي في عملية إصلاح أنسجة الجسم "Repair"، مشيراً إلى أن طبيعة فيتامين "هـ" كمضاد للأكسدة، يساعد الجسم على التخلص من المواد الضارة، التي تضر بوظائفه الحيوية والفسيولوجية، وكما أنه يزيد من كفاءة الدهون الفوسفاتية التي تحمي الغشاء البلازمي، بالإضافة إلى أن طبيعة الفيتامين الدهنية تسهل عملية دخوله من خلال الغشاء البلازمي، والذي يملك نفس الطبيعة، وهو ما يمنع الجذور الحرة الضارة "Free radicals" من مهاجمة الغشاء البلازمي، وإلحاق الضرر به.

ومن أهم المصادر الطبيعية لفيتامين "هـ" بخلاف الأقراص والمستحضرات الصيدلية، "الزيوت النباتية"، مثل الذرة، وعباد الشمس، والسمسم وزيت بذرة القطن، وكما أنه يوجد في المكسرات والسوداني والفستق، وكذلك يوجد في الجرجير والحبوب والفشار والأرز والطماطم والسبانخ والجزر والأفوكادو.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 140


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
0.00/10 (0 صوت)