الأربعاء 28 محرم 1439 / 18 أكتوبر 2017 إسمعنا رأيك أو شكواك أو إقتراحك
صحيفة الحريق الالكترونية
الأخبار » أخبار علمية وطبية » خبير بالكلى ينصح بتقليل المشروبات الغازية لمرة بالشهر
الأربعاء 28 محرم 1439 / 18 أكتوبر 2017
خبير بالكلى ينصح بتقليل المشروبات الغازية لمرة بالشهر
خبير بالكلى ينصح بتقليل المشروبات الغازية لمرة بالشهر
07-06-1438 02:20
صحيفة الحريق الالكترونية - الجزيرة نت :- 
ما علاقة السمنة بمرض الكلى؟ وكيف يؤثر تراكم الدهون في صحة الكلى؟ ولماذا التركيز على هذا الموضوع؟ وهل هناك علاقة بين الغذاء غير الصحي كالوجبات السريعة والمشروبات الغازية ومرض الكلى؟ هذه الأسئلة وغيرها أجابت عنها عيادة الجزيرة في حلقة وصلت إلى أكثر من 420 ألف متابع.

واستضافت حلقة الأربعاء 22/2/2017 استشاري أمراض الكلى في مؤسسة حمد الطبية في قطر الدكتور عادل عاشور، وهو زميل الكلية الملكية بأدنبره في المملكة المتحدة، وحاصل على شهادة التخصص بأمراض الكلى من الكلية الملكية ورابطة أمراض الكلى في بريطانيا.
وأكد الدكتور أن للسمنة آثارا كبيرة وسلبية على صحة الكلى، وقال إن السكريات والحلويات العالية السعرات الحرارية عند تناول كمية كبيرة منها أكثر مما يحرق الشخص تتحول في الجسم إلى دهون، مما يقود إلى البدانة ويزيد خطر السكري.

ولفت الدكتور إلى أن المشروبات الغازية عادة تكون غنية بالسعرات الحرارية، ولذلك فإن تناولها قد يؤدي في النهاية إلى تراكم الدهون، لذلك فإنه يستحسن التقليل منها قدر المستطاع، وعن الحد الذي لا يوصى بتجاوزه قال إنه يفضل حصر تناولها لمرة في الأسبوع أو مرة في الشهر.
وقال الدكتور عاشور إن تعريف السمنة هي "تراكم غير طبيعي للدهون في الجسم يؤدي إلى حدوث مشاكل في الصحة"، مضيفا أن هناك معيارين لتقييم وزن الجسم هما:

معامل كتلة الجسم، ويساوي الوزن بالكيلوغرام مقسوما على مربع الطول بالمتر. والوزن الطبيعي هو عندما يكون معامل كتلة الجسم ما بين 18 و25، أما من 25 وحتى 29.9 فيكون هناك زيادة في الوزن، ومن 30 حتى 40 سمنة، وأكثر من 40 سمنة مفرطة.
مكان تجمع الدهون، وهناك نوعان، الأول عندما تكون الدهون متراكمة في منطقة البطن "الكرش" وتسمى أيضا بشكل التفاحة، وهي أكثر خطرا على الصحة، أما النوع الثاني فيكون عندما تتوزع الدهون على الأرداف والفخذين، وتسمى أيضا بشكل الإجاصة، وهي أقل خطرا على الصحة من شكل التفاحة.

وقال الدكتور إن هناك 1.9 مليار شخص في العالم يعانون من زيادة الوزن، ومنهم ستمئة مليون يعانون من السمنة.

وشرح الدكتور أن السمنة لها علاقة مباشرة وغير مباشرة بأمراض الكلى، وذلك عبر التالي:
العلاقة المباشرة: النسيج الدهني يفرز مواد معينة تتحكم في وظائف معينة، وعندما يكون الشخص مصابا بالبدانة فإن هذه الكميات من هذه المواد تؤدي إلى الإضرار بالكلى.
العلاقة غير المباشرة: فارتفاع الوزن يزيد خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني وارتفاع ضغط الدم، وهما من أهم عوامل الإصابة بالفشل الكلوي، إذ أن 70% من حالات الفشل الكلوي تحدث عند أشخاص يعانون من السكري أو ارتفاع ضغط الدم.
كما أن المصابين بالسمنة أكثر عرضة لأمراض المفاصل، التي تتطلب في حالات عدة تعاطي المسكنات بشكل مستمر، وهناك أنواع من المسكنات تؤثر في الكلى وتزيد خطر حدوث أضرار فيها.
ولفت الدكتور إلى أن العالم يحتفل يوم الخميس الثاني من مارس/آذار من كل عام باليوم العالمي لمرض الكلى، وكل عام يُختار موضوع معين للتركيز عليه، وشعار هذا العام هو السمنة وأمراض الكلى.
وقال الدكتور إن مؤسسة حمد الطبية في قطر أطلقت حملة للتوعية بالسمنة وأمراض الكلى، وبدأت الثلاثاء الماضي في الصحف اليومية، ويوم الخميس 2 مارس/آذار ستكون هناك حملة في المدارس والجامعات للتوعية بأمراض الكلى وقياس ضغط الدم وتحليل أولي للسكري والبول لدى بعض الأشخاص.
وأضاف أنه في يوم الجمعة 10 مارس/آذار ستكون هناك مسيرة للتعريف بأهمية موضوع السمنة وأمراض الكلى تشمل فقرات من طلبة المدارس، كما ستضم حملة مؤسسة حمد برنامجا علميا للأطباء.

وأكد الدكتور أن نمط الحياة الصحي يساوي كلية صحية، مشيرا أن ذلك يشمل:
تغذية صحية.
ممارسة الرياضة.
الحفاظ على وزن صحي.
السيطرة على السكري وضغط الدم.
عدم تناول الأدوية المضرة بالكلى.
عدم تناول الخلطات أو الأعشاب مجهولة المصدر.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 790


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
10.00/10 (1 صوت)